ابحث في الموقع
    
القائمون على الموقع
 

الاستاذ الدكتور صلاح مهدي حسن
الدكتورة براء دريد الوتار
السيد علي قادر خضر

 

 
فعاليات الكلية
 

:: مؤتمرات والندوات
:: النتاج العلمي
:: نشاطات
:: دورات التعليم المستمر
:: ترقيات علمية

 
مجلة الكلية
 

:: عن المجلة
:: هيئة التحرير
:: شروط النشر
:: أعداد المجلة
:: للاشتراك في المجلة

 
رسائل واطاريح
 


 
التتقويم الجامعي
 

 
المجلة العراقية للعلوم البيطرية
 

 
المكتبة الافتراضية
 

 
محاضرات علمية
 

:: السنة الاولى
:: السنة الثانية 
:: السنة الثالثة 
:: السنة الرابعة 
:: السنة الخامسة 

 

 
شعب الكلية
 

:: شعبة الافراد
:: شعبة التسجيل

:: شعبة الحسابات
:: شعبة التعليم المجاني
:: شعبة المكتبة
:: شعبة المخزن 
:: شعبة الشؤون الادارية

:: شعبة الشؤون العلمية
:: شعبة الدراسات العليا
:: شعبة الترقيات العلمية
:: مختبر الحاسوب والانترنيت
:: المستشفى التعليمي البيطري
:: شعبة ضمان الجودة والاداء الجامعي
:: وحدة الارشاد التربوي والنفيس
:: المجلة العراقية للعلوم البيطرية
:: شعبة الاوراق
:: شعبة التخطيط والمعلومات
:: الوحدة القانونية
:: وحدة التربية الرياضية والفنية
:: الطابعة
:: الدفاع المدني والسلامة المهنية
 

 
صور منتقاة
 
 
المنتدى الرسمي لكلية الطب البيطري
 

 
التصويت
 
التصويت العام
ثالثاً
ثانياً
اولاً
 
صفحتنا على الفيس بوك
 

 


اليوم العالمي للحيوان
2012-10-04 08:10:00

 

بسم الله الرحمن الرحيم

الرابع من شهر تشرين أول ( أكتوبر) اليوم العالمي للحيوان

  October 4 is " World Animal Day "

 

يشعر العديد من البشر بدوافع جامحة للدفاع عن الحيوانات بسبب تحسسهم ومعرفتهم بأن تلك الحيوانات كائنات حية لها مشاعر الألم والمصاعب مثل تلك التي يتحسسها الأنسان، وبالتالي فأن هذا الشيء المهيب والموقف فأن ديننا الأسلامي قد ربى في اتباعه مثل هذا الخلق السامي النبيل ، كيف لا والله تعالى يقول( وما من دابة في الأرض و لا طائر يطير بجناحيه الا أمم أمثالكم مافرطنا في الكتاب من شيء ثم الى ربهم يحشرون ) بل أنهميسبحون الله تعالى كما نسبحه نحن بني البشر( تسبح له السموات السبع والأرض ومن فيهن وان من شيء الا يسبح بحمده ولكن لاتفقهون تسبيحهم انه كان حليما غفورا ) ، وبالتالي يكونواجبهم الأنساني هو الدفاع عن راحة الحيوان ( Welfare).

 

في واقع الحال يتصور العديد من الناس بأن الحيوان مجرد كائن ليس له من خصائص الا ماتمليه عليه طبيعة التعامل الذي يتبعه صاحبه، وبالتالي فأن هذا التصور ولد العديد من التعاملات غير الرحيمة والتي تتعرض لها بلايين الحيوانات التي تشاركنا المعيشة في هذا الكوكب ( الأرض ) , والذي نتج عنه الآتي:

  • العديد من حيوانات المزرعة في جميع أرجاء المعمورة والتي يبلغ تعدادها أكثر من 60مليار حيوان تعاني من التعامل الوحشي
  • وأن 60% من مجموع القطط والكلاب في العالم البالغ مليار حيوان هم حيوانات ضالة وسائبة ومهملة
  • الملايين من الحيوانات البرية تقتل وتباع بصورة غير شرعية في السوق السوداء بمبالغ تصل الى 10مليون دولار سنويا
  • كما وأن هناك معاناة كبيرة عند الحيوانات نتيجة الضياع والأهمال أثناء الكوارث الطبيعية.

 

لذا فأن يوم الحيوان العالمي هو وقت للأحتفال و لتذاكر الأحاديث النبوية الشريفة التي تدعو للرفق بالحيوان والتي تنطلق من تصور متوازن يجمع بين منفعة الأنسان وبين الرحمة والرأفة, فهو مفهوم لايسمح بالقسوة أو العبث أو النفعية المطلقة , كما لايتجاهل أحتياجات الأنسان الغذائية والمعيشية التي تتطلب الأنتفاع بالحيوان.. فقد جعل النبي – صلى الله عليه وسلم – الرحمة بالحيوان بابا من أبواب الأجر ودخول الجنة , كما جعل القسوة معها سببا لدخول النار, قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ( دخلت امرأة النار في هرة ربطتها, فلم تطعمها , ولم تدعها تأكل من خشاش الأرض). وقد بين النبي – صلى الله عليه وسلم – ضوابط مشددة لقتل الحيوان, حيث قال( أن الله كتب الأحسان على كل شيء فأذا قتلتم فأحسنوا القتله وأذا ذبحتم فأحسنوا الذبح وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته ).وقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ( مامن أنسان يقتل عصفورا فما فوقها بغير حقها الا يسأله الله عنها يوم القيامة ). قيل : يارسول الله وما حقها ؟ قال : ( حقها أن تذبحها فتأكلها ولاتقطع رأسها فترمي به ).

وقد وردت نصوص في القرآن والسنة تحرم الأبادة الجماعية أو القتل الجماعي لصنف من الحيوانات وتحض على الحفاظ على أنواع الحيوانات من الأنقراض لصيانة التوازن البيئي , فمن ذلك ماجاء في سورة هود : ( حتى اذا جاء أمرنا وفار التنور قلنا أحمل فيها من كل زوجين أثنين وأهلك الا من سبق عليه القول ومن آمن وما آمن معه الا قليل ). فتبين الأية أن الله قد أمر نبيه نوحا عند حدوث الطوفان بأنقاذ ذكر و أنثى من كل المخلوقات الموجودة ليمكنها التزاوج والتكاثر من جديد. واجمل ماجاء في باب الرحمة بالحيوان في السنة النبوية هو تحريم لعنة الحيوانات وتحريم الأيذاء المعنوي وهو أمر لم ترق اليه الأديان أو الفلسفات في أي وقت من الأوقات ولا حتى في العصر الحاضر الذي كثرت فيه الكتابات عن حقوق الحيوان . قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم – ( لايكون اللعانون شفعاء يوم القيامة ) , وبالتالي فأن تذاكر تلكالأحاديث الشريفة يجعلنا مؤهلين لعمل تقدير لشكل العلاقة بيننا نحن بني البشر وتلك الحيوانات التي تشاركنا الحياة في نفس الكوكب والتي نسعى من خلالها الى توفر حياة سعيدة للجميع , فضلا عن ماتحمله من أمنيات للدفاع عن حماية مواطن الحيوانات البرية.

 

أن يوم الحيوان العالمي بدأت فكرته منذ العام 1931لعالم بيئي في مدينة فلورنسا/ أيطاليا , والذي رغب فيه أيصال أنذاره لجلب الأنتباه للمأزق الذي تعانيه بعض الحيوانات من خطر الأنقراض , وتم أختيار يوم الرابع من تشرين أول ( أكتوبر ) تيمنا لتاريخ عيد ديني لأحد القديسين الذي كان معروفا بنصرته لحقوق الحيوان.. أن العالم اليوم يشهد الأحتفاء بهذا اليوم في العديد من دول العالم .. والتي تتمنى فيه عمادة كلية الطب البيطري / جامعة الموصل أن يصبح هذا اليوم يوم أحتفاء سنوي تساهم فيه الكلية بنشاط نشر ثقافة التعامل الأنساني مع الحيوانات وخصوصا عند فئات الأطفال في رياض الأطفال والمدارس الأبتدائية في محافظة نينوى وتعليمهم كيفية التعامل مع الحيوانات مثل الحمير والأغنام والماعز والأبقار والأشارة لهم بأن هذه الحيوانات لها أحاسيس وبالتالي تستوجب اللطف والأحترام عند التعامل معها..

 

ختاما , أقول ظهرت أول حركة تدعو الى الرفق بالحيوان سنة 1845ميلادي في باريس في شكل جمعية ( الجمعية المدافعة عن الحيوانات Societe protectrice des animaux ( SPA )) , ثم أصدرت مجموعة من الدول الأعلان العالمي لحقوق الحيوان بدار اليونسكو بباريس أيضا, وفيه مجموعة من التوصيات لم ترق الى مستوى القوانين. وقد سبق الأسلام هذا الأعلان ومايحوم حوله الى الأمر بالرفق بالحيوان والنهي عن تعذيبه والأساءة اليه بزمن طويل جدا, فسبق الى الأمر بالأحسان الى الذبيحة كي لاتحس بالألم, وبعد أربعة عشر قرنا أوصى بذلك الأعلان العالمي لحقوق الحيوان في الفصل الثالث, فتأمل وكن منصفا .. من هو أحق بالأحتفال بيوم الحيوان العالمي..

 

كل عام وأنتم بخير لنعمل سوية على خلق بيئة نظيفة للأنسان والحيوان

 

الأستاذ الدكتورة

أنتصار رحيم الكناني

عميد كلية الطب البيطري

 4                                                              / 10/ 2012 


الكاتب: أدارة الموقع
القائمة الرئيسية
 

:: كلمة عميد الكلية
:: الرؤية والرسالة والاهداف
:: حقائق وارقام
:: مجلس  الكلية
:: الهيئة التدريسية
:: ارشيف الاخبار
:: ارشيف الصور
:: ارشيف الفديو
:: الرسالة الاخبارية

 
اقسام الكلية
 

::فرع التشريح
::فرع الفسلجة والكيمياء الحياتية والادوية
::فرع الصحة العامة البيطرية
::فرع الأحياء المجهرية
::فرع  الأمراض وأمراض الدواجن
:: فرع الطب الباطني والوقائي
::فرع الجراحة وعلم تناسل الحيوان

 
مختبر ات الكلية
 

::مختبر الجراحة المنظارية
::مختبر التلقيح الاصطناعي

::مختبر التشخيصات المرضية
::مختبر البحوث المركزي
::مختبر الحاسوب والانترنيت

 
دراسات اكاديمية
 

:: الدراسات الأولية
:: دراسة الدبلوم العالي
:: دراسة الماجستير
:: دراسة الدكتوراه
:: مناقشات طلبة الدراسات العليا
 

 
مجلس الكلية
 

 
شؤون الطلبة
 

:: الزي الموحد للطلبة
::جدول الدروس الاسبوعي
:: جدول دروس المرحلة الثالثة
:: جدول امتحان ماجستير امراض بيطرية
 

 
مواقع ذات صلة
 

:: وزارة التعليم العالي والبحث العلمي

:: الملحقيات الثقافية

::جامعة الموصل

::كلية الطب البيطري جامعة بغداد

::كلية الطب البيطري جامعة الكوفة

::كلية الطب البيطري جامعة بابل

 
دليل وانجازات الكلية
 

:: انجازات الكلية لعام 2012

 

:: انجازات الكلية لعام 2013

 
شعبة ضمان الجودة
 

 
النتائج النهائية
 

 
 
جامعة الموصل

  • العراق – الموصل – قرب المجموعة الثقافية
ارقام التلفونات
  • 9999999999(٠) ٩٦٤+
  • 9999999999(٠) ٩٦٤+

تبويبات رئيسية: 

روابط خدمية:

تابعنا على:
Powered by Professional For Web Services - بدعم من بروفشنال لخدمات المواقع